اليوم الثلاثاء 20 إبريل 2021م
أجواء شهر رمضان في القدس القديمة وأحيائهاالكوفية 6 آلاف ناخب فلسطيني في القدس الشرقية بحاجة إلى موافقة إسرائيليةالكوفية الخارجية: الاحتلال يسابق الزمن لتنفيذ مشاريعه الاستيطانيةالكوفية الاحتلال يستولي على جرار زراعي في الأغوار الشماليةالكوفية الاحتلال يخطر بوقف بناء وهدم 13 منزلا جنوب نابلسالكوفية بيريز: دوري السوبر الأوروبي يهدف إلى إنقاذ كرة القدمالكوفية ليدز يفرض التعادل على ليفربول في الدوري الإنجليزيالكوفية دوري السلة الأمريكي: كاري يقود ووريورز لتخطي سيكسرزالكوفية نتنياهو: من العبث أن يكون بينيت رئيسا للوزراءالكوفية أسعار العملات مقابل الشيقلالكوفية احتراق آلاف الدونمات الرعوية في الأغوار الشماليةالكوفية الاحتلال يستولي على كرفانين جنوب الخليلالكوفية عشرات المستوطنين يدنسون باحات المسجد الأقصىالكوفية السعودية: الملك سلمان يوجه بصرف 1.9 مليار ريال معونة شهر رمضانالكوفية البرلمان الباكستاني يصوت على طرد السفير الفرنسيالكوفية التحالف العربي يدمر طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون جنوب السعوديةالكوفية الولايات المتحدة تحذر شركات الطيران من التحليق قرب الحدود الأوكرانية الروسيةالكوفية بريطانيا تعلن تشكيل مجموعة خبراء لمواجهة الأوبئة في المستقبلالكوفية الاحتلال يجبر مقدسيا على هدم منزله ذاتياالكوفية بالأسماء|| الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات في الضفة والقدسالكوفية

دعا إلى تنفيذ الاستحقاقات الانتخابية..

تيار الإصلاح: قرار الرئيس عباس بتأجيل الانتخابات النقابية عدوان جديد على الحقوق الدستورية

17:17 - 06 مارس - 2021
الكوفية:

متابعات: أدان تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، اليوم السبت، القرار بقانون الذي أصدره رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والذي يقضي بتأجيل الانتخابات النقابية لمدة ستة أشهر.
واعتبر "تيار الإصلاح" في بيانٍ له، القرار بمثابة انتهاك جديد للقانون الأساسي الفلسطيني ولكل قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان، واعتداء على إرادة أعضاء الهيئات العامة للاتحادات والنقابات الذين تعاقدوا على ولاياتٍ محددةٍ قانوناً بشأن دورات انعقاد جمعياتهم العمومية وانتخاب مجالس إدارات نقاباتهم.
وأكد "تيار الإصلاح" على أن هذا العدوان الجديد على الحقوق الدستورية، لا يكتفي بالإجهاز على ما تبقى من منظومةٍ ديمقراطيةٍ في إدارة مؤسسات المجتمع، بل يتعداه إلى تدخلٍ سافرٍ في تشكيل المجلس الوطني القادم.
وأوضح "تيار الإصلاح"  أن المجلس الوطني يعتمد في جزءٍ من بنيته على تمثيلٍ للاتحادات والنقابات وهذا يعني بحكم التأجيل الذي أقره مرسوم رئيس السلطة، أن الأجسام الإدارية القائمة ستكون هي من يمثل هذه الاتحادات في المجلس الوطني القادم، بما يمثل اعتداءً على معقلٍ آخر من معاقل الديمقراطية الفلسطينية.

ودعا "تيار الإصلاح" إلى إلغاء هذا القرار التعسفي، والذهاب فوراً إلى تنفيذ الاستحقاقات الانتخابية في النقابات والاتحادات في مواعيدها المقررة، وتجاوز الرعب الذي يتملك فريق الرئيس من انتكاساتٍ جديدةٍ انتخابياً في ظل الاستبداد والتفرد والقرارات الجائرة.
كما دعا المنظمات الحقوقية والمؤسسات الدولية للتدخل فوراً والضغط على رئيس السلطة لإنجاز الانتخابات النقابية في مواعيدها، صيانة للحريات ومنعاً للانجراف نحو التجبر على سلطة القانون بقراراتٍ لا تستهدف سوى القانون ذاته والانتقاص من سيادته وسلطته في المؤسسات الوطنية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق